كشف استشاري الطب النفسي الدكتور طارق الحبيب، أن إدمان استخدام الهاتف الجوال أضيف رسمياً إلى قائمة الأمراض النفسية، وله بعض العلامات التي تدل على أن الشخص مدمن للجوال.

وقال الحبيب في لقائه ببرنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، إن الجوال يصبح إدماناً ومرضاً في حال كان الشخص يستخدمه طوال اليوم بسبب أو بدون سبب، وصار الجوال يمنعه من أمور أساسية كثيرة كالأكل والنوم وحضور المناسبات.

وأوضح أن عدد ساعات استخدام الجوال لا يعد مقياساً دقيقاً لتحديد إن كان الشخص مدمناً أم لا، فهناك من يستخدم الجوال لمتابعة شؤون العمل كمن يتابع أخبار الأسهم أو الطبيب أو المختص الذي يتلقى الاستفسارات من العملاء، فهذا لا يعد إدماناً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code